الشاعرة جنان, أشعار حب و غزل, رسائل حب وغزل, في حب الشعر, شعر رومانسي, كلام في الحب, كلام رومانسي, غزل, رسائل للحبيب, خواطر, مدونة, شعر نبطي, شعر فصيح, شعر حب و غزل, تاملات, مقالات, تاملات فصحى, تاملات نبطي, فن الخط, الخط العربي, ملتقى الشارقة للخط العربي, الخط الديواني, خط الثلث, مسابقة خطوط, رسم, احلى كلام غزل حب رومانسي عشق شعر و خواطر الحب للرومانسيين - شعر ..., الشاعرة جنان, ديوان 'جنان' للشعر, أبوظبي تقر, مسابقات شعرية, في حب القراءة, معرض ابو ظبي الدولي للكتاب, معرض الشارقة الدولي للكتاب, شعر رومانسي, 'انضموا الى صفحتنا على الفيسبوك و كن مع كل ما هو جديد ' الشاعرة جنان - www.facebook.com/jenanofficial, ديوان شعر, أشعار, شعراء الامارات, فزاع, شاعر الحب, شاعر المليون, الشاعرة الاماراتية جنان, شاعرة الامارات جنان, الشاعرة جنان رائدة الكلمة K, الشاعرة جنان شاعرة الحب والرومانسية, جديد الشاعرة الاماراتية جنان, جنان تغازل قلوب العشاق في قصائد تغنى بها افضل المطربين, الموقع الرسمي للشاعرة جنان www.jenan.com, جنان طاقة شعرية إماراتية تسعى إلى تقديم الكلمة السامية والمعنى الراقي زوروا الموقع الرسمي www.jenan.com, اشد الماجد, حيسن الجسمي, وليد الشامي, كاظم الساهر, اصيل ,أشعار حب و غزل ,رسائل حب وغزل ,في حب الشعر ,شعر رومانسي ,كلام في الحب ,كلام رومانسي ,غزل ,رسائل للحبيب ,خواطر ,مدونة ,شعر نبطي ,شعر فصيح ,شعر حب و غزل ,تاملات ,مقالات ,تاملات فصحى ,تاملات نبطي ,فن الخط ,الخط العربي ,ملتقى الشارقة للخط العربي ,الخط الديواني ,خط الثلث ,مسابقة خطوط ,رسم , احلى كلام غزل حب رومانسي عشق شعر و خواطر الحب للرومانسيين - شعر ... ,الشاعرة جنان ,ديوان جنان للشعر ,أبوظبي تقرأ ,مسابقات شعرية ,في حب القراءة ,معرض ابو ظبي الدولي للكتاب , معرض الشارقة الدولي للكتاب , شعر رومانسي , انضموا الى صفحتنا على الفيسبوك و كن مع كل ما هو جديد الشاعرة جنان www.facebook.com/jenanofficial ,ديوان شعر ,أشعار ,شعراء الامارات ,فزاع ,شاعر الحب ,شاعر المليون ,الشاعرة الاماراتية جنان ,شاعرة الامارات جنان ,الشاعرة جنان رائدة الكلمة ,الشاعرة جنان شاعرة الحب والرومانسية ,جديد الشاعرة الاماراتية جنان ,جنان تغازل قلوب العشاق في قصائد تغنى بها افضل المطربين ,الموقع الرسمي للشاعرة جنان www.jenan.com , جنان طاقة شعرية إماراتية تسعى إلى تقديم الكلمة السامية والمعنى الراقي زوروا الموقع الرسميwww.jenan.com ,راشد الماجد ,حيسن الجسمي ,وليد الشامي ,كاظم الساهر ,اصيل ,sheikha khawla al suwaidi,arabic romantic poems and poetry, arabic love poems poetry, emirati poet, emirati poems, emirati love poetry, arabic song lyrics, arabic songs ,jenan ,arabic poet , يا عز دارٍ , اهداء الى ام الامارات , كلمات سمو الشيخه خوله بنت احمد بن خليفه السويدي

فيينا

 

١

من نافذة الطائره المقله لحجيج فيينا ..

لأرواحنا المتلهفه للتمتع بحسنها..

تلك الديار التي صدحت أسمهان من حنجرتها العاجيه  مرنمة.. تغازلها :

( ليالي الأنس في فيينا...

 نسيمها من هوى الجنه)

فسؤالنا الى فيينا:

هل يا ترى ستكون لياليك أنسنا؟؟؟

وهل يا ترى نسيمك سيداعب قلوبنا عشقا ولهفه؟؟

ويا خوفي إن خذلتنا...

فسنهجرك..

ويال روعتك إن سكبتي كؤوس الحسن بين راحتينا..

فسنقطنك...

نستقي شهدك على مهل ..

نحدث عن أخبارك ...

في مجالس الترحال..

يقصدون حسنك المترحلين....

ها نحن...

من النافذه نرى قمم جبال تركيا ...

مغطاة بوشاح أبيض ..

بدت لي...

 ولكأنهم حجيج متراصين للتلبيه...

 بإحراماتهم الأبيض ..

يطوفون حول الديار المقدسه..

هم في القمم تمركزوا..

ولكأن البياض..

هو قمم القلوب المتسامحه في نواياها...

 وأرتقب عداد الساعة.....

حتى نحط على مهبطها..

تبدوا المدينة جميله..

بها نوعا من الخجل الذي  تغطي به ملامح حسنها..

فلا تكشف عن جمالها...

 حتى يحل المساء..

فتبدوا كأميرة تتمايل برونقها ..

المتنوع بجماله..

فهي  من قطفت من كل بستان زهره...

فقطفت من  روما عتقها..

ومن عاصمة إنجلترا زحمتها والسهر..

ومن ايطاليا كثرة إنتشار مطاعمها..

ومن برشلونه حريتها..

ومن امستردام ادمانها..

باقة متشكله وضعتها فيينا..

على قارعة الطريق..

تستقبل بها زوارها...

ليكون عنوانا لدروبها...

بعد التجول في تلك الشوارع ..

تلحظ أن هذه البلد تفتخر بشخص  هو منها..

صنع لها تاريخا من مئات السنين..

لا زال البشر يستخدمون صوره ..

وفنه ليكون سلعة رزق لهم..

هو موتزارت..

الملحن العبقعري..

تجد حتى محال الشوكولا تحمل صوره ..

ولكأنه هو فخرهم الأول..

ويال العجب أن يكون فخر أمتي هو ملحن عازف...

فقد عهدت أن يكون حاكما..

أو ملكا..

أو أميرا رشا الكون...

كلها فيينا تفتخر بموتزارت..

معظم مدخول رزقهم....

 من السياح...

 هو دخل ذاك اللحن الجميل...

ها هو

الغداء عند حسام ذلك الشاب المصري ...

الذي يعمل في مطعم ايطالي..

كان رحبا ومضيافا..

أضاف على حسن فيينا..

حسن اللطافه والترحاب..

الجو باردا وقارصا..

 بين الشتاء وبين الربيع..

تتيه الحروف والدرجات بينهما...

الوقت الزمني يتغير بعد لحظات..

يال  لعمر البشر ..

الذي تقوده تلك العقارب ..

التي تدور حول نفسها..

وددت لو أنني أكسر عقاربها فأستريح من العد...

كم مر من عمري...

 

نقف حوالي الستين دقيقه ..

في طابور طويل ننتظر طاولة الغداء..

حتى ينفذ صبري..

نبحث عن مطعم خلال النهار في فيينا..

نجده صعبا علينا..

حتى إحتوانا حسام وطليانيته المتواضعه..

أما المساء حين تهادى...

فقد كشف عن سر حسن دفين..

المطاعم تسترخي في الطرقات..

واضعة طاولاتها وشموعها والعد بين السبيل..

تتغير ملامح المدينه..

هي اجمل في المساء...

ترتدي حلة  الغرام..

التواق لرشفة ماء العمر..

ولو  هنيهة من لماه..

بعد بحث طويل ..

عن افضل مطاعمها..

يجيب الجوجل..

fabiano

وأحدث نفسي: كيف لي ان أدل الطريق..؟؟؟

وفجأة..

واذا به يبدوا لي صدفة..

ذاك هو فابيانو..

فكيف للرب ان يسهل عنوان الخطا..

نشرب فنجان قهوتنا ومن ثم ننهي مساؤنا...

المطعم النمساوي التقليدي.. plachuttas gasthaus zur oper

ونصح لنا بالطبق الشهير لديهم

ستيك اللحمه المغطى بطبقة الخبز المطحونه المحمصه..

ولقد إستلذيت بوجبة العشاء.

وها أنا أقارب فجر فيينا هامسة..

طبتم مساء...

وصباح خير الفجر الحالم...

 

٢

صباح فيينا الثلجي..

حماس الكريات القطنيه الثلجيه ..

المتنافسه للترحيب بنا  في دارها..

قد أصبحت اليوم..

تلبس ملاءات الطهر والتعفف..

قد بدت ولكأن أجنحة الملائكه  البيض..

ترفرف بين فضاواتها..

لتملأ الكون بهجة وترحيبا..

الى حنطورك التقليدي..

ذو العربه الرباعيه..

وتلك الخيول الثنائيه..

بأفخاذها التي قهرت الزمن..

وكدحت وتهالكت...

لكثرة ماعانت وإستخدمت عضلاتها ..

في كل وضعية يتطلبها السائح..

 

نعاود البحث عن فابيانو...

لنتستطيع امتحان اكلاته..

وليس للكمبيوتر ان يحدد..

نحن البشر من رزقنا بحاسة الذوق..

فلنتذوق ونقدم نصحنا او مدحنا......

...

يخذلنا مكان العنوة الخاص...

إنه أحد الفصح..

ونحن بجهلنا..

لا نعرف للفصح تاريخا..

المحل مغلق..

وتدفعنا رياح شتاء الربيع المتأخر...

بأن نلجأ الي ذلك المطعم الايطالي المتواضع...

il. tempo

وصاحبته البولنديه..

وشخصيتها المحتده..

حتى تغزل بها أحد الرفاق فلانت...

...

برد هذا اليوم وثلجه ..

ذكرني بداري الثالث بعد لندن...

 شامونيه...

...

 لفيينا ونقول:

عند الكنيسة العظمى( سانت ستيفان كاثيدرائيه)

 محال السوفينير..

المكتض بالسياح..

ولكأن ناتج فيينا سنفذ ..

فهلموا في الشراء..

زحمة غير معتاده...

 في اي بلد قد زرتها من قبل...

 

... الحنطور مع اطفالي وبرحلة اقصر...

هي العشرون دقيقه...

 

لا  اريد ازعاجهم..

ومن اراده فالهجو يصده...

 

العشاء الايطالي الراقي بارشاد أحد الرفاق هموش..

راقيا ومتراقيا..

يتمايل بين خيلاء الارستقراطيين..

طابعا على وجناتنا قبلة الوداع من فيينا الجميله..

الى لقاء قريب..

 

نحزم امتعتنا...

 

 


2015-10-01





التعليقات ( 0 )    

أضف تعليقاً

الاسم :
البريد الألكتروني :






المواد المفضلة

مقالات
القصائد
أخبــار جنــان
التسجيلات
iPhone / iPad
Android
الكتب

الرئيسية | جنان في سطور | القصــائــــد | مقالات | تواصل معنا

Email : info@jenan.com

Copyright 2010 - 2014 @ Jenan-Electronic Village - All Rights Reserved.
Graphics by Just Creative